الإحتباس الحراري سيتجاوز حدود اتفاق باريس بحلول منتصف القرن

مجددا يعودُ موضوعُ الاحتباسِ الحراري إلى السطح حيثُ  أشارت مسودةُ تقريرٍ للأممِ المتحدة إلى أن الاحتباسَ الحراري العالمي في طريقهِ لتجاوزِ الحد الأقصى الذي نصَ عليهِ اتفاقُ باريس للمناخ بحلولِ منتصفِ القرن.. تحذيراتٌ وتوصيات تضمنتها المسودة.

مجدداً  تقرير “ينذر .. الأرض تغلي .. يا دول العالم تحركوا .. أوقفوا ‏الاحتباس الحراري”، وهي مسودة تقرير للأمم المتحدة أشارت إلى أن الاحتباس الحراري العالمي ‏في طريقه لتجاوز الحد الأقصى الذي نص عليه اتفاق باريس للمناخ ‏بحلول منتصف القرن، وذلك ما لم تقم الحكومات بتحولات اقتصادية ‏غير مسبوقة للتخلي عن استخدام الوقود الأحفوري‎.‎

مسودة التقرير تطالب الحكومات ليس فقط بالحد من انتاج ثاني أكسيد ‏الكربون بل بالبدء بامتصاصه من الهواء، لتحقيق حلم الحد من ارتفاع ‏متوسط درجات حرارة العالم، ويأمل التقرير أن تقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية مقارنة بدرجات ‏الحرارة قبل الثورة الصناعية‎.‎

وهي إصلاحات عدة اقترحتها مسودة التقرير بدئًا بالزراعة، مروراً ‏بالصناعة وليس انتهاءاً بالاستعاضة بالطاقة المتجددة عوضا عن ‏استخدام الوقود الأحفوري، ووضعت قرابة 200 دولة في العالم هدفا خلال قمة في باريس عام ‏‏2015 وهو الحد من ارتفاع متوسط درجات حرارة سطح الأرض ‏بحيث تكون الزيادة أقل من درجتين مئويتين فوق درجات الحرارة قبل ‏الثورة الصناعية، مع “بذل الجهود” لتحقيق هدف أصعب بكثير وهو أن ‏تقتصر الزيادة على 1.5 درجة مئوية‎.‎

وذكر ملخص للمسودة يستهدف واضعي السياسات أن الحد من ‏الاحتباس الحراري مئوية سيساعد على انحسار موجات الحر الشديد ‏والجفاف والسيول، وكذلك هجرة المزيد من الناس ومخاطر نشوب ‏الصراعات وذلك بالمقارنة مع زيادة معدلات الاحتباس‎.‎

السابق
خطوات عليك إتباعها قبل إعادة تعين ضبط المصنع لهاتف أندرويد
التالي
القصة الكاملة لتوائم حوّلهم الباحثون إلى “فئران تجارب”