تسريب معلومات عن ايفون ٢٠١٩

شارك-تكنولوجيا: كشفت تقارير أنه من المقرر أن يظل الشاحن الخاص هاتف الآيفون الجديد من آبل كما هو، وهذا نبأ سارٌّ وسيئ في الوقت نفسه بالنسبة للمستخدمين.

فوفقاً لتقرير جديد، من المقرر أن تُبقي الشركة على الشاحن نفسه من نوع Lightning عاماً آخر على الأقل. ويعني هذا أن الشاحن والمقبس الحاليَّين سيكونان صالحَين للاستخدام مع الهاتف الجديد.

وقد أشارت بعض التقارير إلى أنه كان بإمكان آبل بدلاً من ذلك، استخدام كابل يو إس بي من فئة سي USB-C في الهاتف الجديد.

وكان من شأن ذلك أن يجعله متماشياً مع الهواتف الأخرى ومع أجهزة الكمبيوتر المحمولة الخاصة بالشركة، ولكنه كان سيعني أيضاً أن على المستخدمين التخلص من ملحقات أجهزتهم الحالية أو تبديلها.

ولكن ذلك لن يحدث هذه المرة، وفقاً لموقع Macotakara، الذي سرَّب معلومات صحيحة عن الهاتف الجديد في الماضي.

وبالإضافة إلى الإبقاء على الكابل نفسه، سترفق آبل هاتفها أيضاً بسماعات الأذن من نوع Lightning وكوابل الشحن كما تفعل دائماً.

ولكن هذا سيعني أيضاً أن شركة آبل ستستمر في إطلاق كابل الشحن الحالي، وفقاً للتقرير نفسه. وقد يكون هذا نبأً سيئاً للمستخدمين.

إذ يعني ذلك أن آبل لن تصدر كوابل الشحن الأكثر قوة، التي ترفقها بأحدث إصدارات أجهزة الآيباد iPad، والتي يمكن شراؤها مقابل مبلغ إضافي.

وهذه الكوابل الكبيرة تشحن الهواتف والمنتجات الأخرى بسرعة أكبر، وهو ما يُجنّب المستخدمين الانتظار حتى يكتمل شحن أجهزتهم.

تتمتع أحدث إصدارات هواتف آيفون بالقدرة على استخدام الشحن السريع، ولكنها تتطلب شاحناً يمكّنها من ذلك. وبالطبع، فإن الشاحن الذي تبلغ قوته 5 واط المُرفق في العلبة يشحن الهاتف، ولكن بسرعة أبطأ بكثير، ويجب على مستخدمي آيفون أن يدفعوا مبلغاً إضافياً ليحصلوا على شاحن أقوى.

وكلما زاد حجم البطاريات التي تستخدمها آبل، ازدادت المشكلة وضوحاً، كما حدث في الإصدارات الحديثة. ومع أن ذلك يعني أن الهواتف يمكنها الاحتفاظ بالشحن فترة طويلة، فهو يعني أيضاً أنها ستستغرق وقتاً أطول لتُشحن.

المصدر: صحيفة The Independent

السابق
صفقة تبادلية بين يوفنتوس وليفربول
التالي
بعد مصرع طفليها قبل عامين.. عائلة بالقدس تفقد رضيعها