ما هي أسرار نجومية زيدان؟

شارك-رياضة: لم يكن طريق الفرنسي زين الدين زيدان نحو النجومية مفروشا بالورود بل كان مليئا بالمطبات والعقبات.

وأمضى مدرب ريال مدريد الحالي آخر خمس سنوات (2001-2006) من مسيرته في البرنابيو وفاز مع الفريق بلقبي دوري الأبطال والدوري الإسباني، ولعب إلى جانب أساطير الفريق مثل رونالدو البرازيلي والإسباني راؤول والبرتغالي لويس فيغو.

وبالعودة لبدايات “زيزو” التي كانت في نادي “كان” الفرنسي، واجه اللاعب عقبات في مدرسته وعدم تقبل أهله لفكرة أن يترك علمه ويلعب كرة القدم.

ولكن أمام إصرار اللاعب الذي لم يكن يريد أي شيء في هذه الدنيا سوى لعب كرة القدم، انصاع والده وقال له “افعل ما تريد.. أعلم أن هناك هدفا تريد الوصول إليه”.

ويتابع زيدان (46 عاما) أنه بعدما حصل على إذن والده سافر إلى مدينة “كان” -إذ كان يبلغ وقتها 17 عاما- وقطع وعدا على نفسه أن يبذل كل ما في وسعه ليصبح من أفضل لاعبي العالم.

ولكي يفي بالوعد قال زيدان كنت “أنام جيدا ولم أكن غبيا لأتسكع في الحانات، ولم أكن أشرب سوى الماء وكنت أتدرب كثيرا”.

وأضاف “ضحيت بكل شيء لأصل لحلمي وأكون من بين أفضل لاعبي العالم، وتحديت نفسي لأحقق هدفي والأهم أن يفتخر بي أهلي”.

وختم “في السابق كان عليك أن تتعب كثيرا لكي تثبت نفسك لأن في الماضي كان يشركون في الفريق لاعبا أو اثنين شبابا وليس كما هو الحال اليوم.. كل شيء تغير وبات أسرع وحتى اللاعبين لم يعودوا خائفين من ارتكاب الأخطاء”.

السابق
الهدف الثالث لارهابي نيوزلندا
التالي
أقل ١٠ مناطق هطولاً للأمطار خلال فصل الشتاء