بعد 27 عاماً إماراتية تستيقط من غيبوبتها

شارك – الأخيرة: تعرضت منيرة عبد الله (60 عاماً) لحادث مروري عام 1991 لدى عودتها مع ابنها عمر البالغ من العمر 4 سنوات من إحدى رياض الأطفال في العين.

الحادث أدخلها في غيبوبة طويلة بعدما أصيبت بإصابات خطيرة في الدماغ. تنقّلت منيرة بين العديد من المستشفيات في الإمارات ولندن وآخرها ألمانيا حيث كانت طيلة هذه الفترة تتغذى من خلال أنبوب وتخضع للعلاج الطبيعي وشك الأطباء في تعافيها.

وفي عام 2018 وخلال تواجدها في أحد مستشفيات ألمانيا، انخرط ابنها عمر في مشادة مع عاملين في غرفتها، الأمر الذي استحث والدته على الاستيقاظ. كان اسمه أول كلمة نطقتها، بحسب قوله.

واليوم أصبحت منيرة أكثر استجابة وعادت مؤخرا إلى أبوظبي، حيث تخضع للعلاج الطبيعي ومزيد من إعادة التأهيل.

السابق
كوكولا تطلق مشروب لمحبي القهوة
التالي
هواوي تؤكد طرح هاتفها القابل للطي بموعده